مركز العدالة يصنع فرص جديدة للناجية فاطمة وناجيات اخريات
فاطمة الآن تبلغ من العمر 22 عامًا تزوجت وهي في الخامسة عشرة من عمرها ومازالت طفلة وحُرمت من التعليم رغم رغبتها في إكمال دراستها، 
لكن العادات والتقاليد والفقر هي التي دفعت عائلة فاطمة لتزويجها وهي طفلة.. أنجبت فاطمة دلال وقبل أن تنجب فاطمة قتل زوجها على يد داعش أثناء عمليات التحرير، هربت هي وطفلتها إلى مخيمات النازحين، واستقرت في مخيم حاج علي في منطقة القيارة بمحافظة الموصل، ثم اضطرت الى المغادرة بعد اغلاق المخيم في مدينة كركوك وعاشوا في حي العاملشاعي وعندما سمعت افتتاح MPCC لدعم النساء والأطفال انضمت إلى أنشطة ( PSSنشاط الخياطة) الآن بعد أن تابعت دروس الخياطة داخل المركز اصبحت تشعر بثقة أكبر بأنها تعرف الآن مهنة يمكنها من خلالها الحصول على دخل مالي ورعاية ابنتها وعدم التعرض للاستغلال, التعلم فرصة لحفظ الكرامة والاعتماد على الذات وقد شجعها في التخطط لإكمال دراستها والذي جعلها تتطلع إلى مستقبل أفضل لها ولابنتها

 
2023-07-26 11:26 AM5450